تبادل النار بمنطقة”لمهيريز” الصحراوية الواقعة بالمنطقة العازلة قرب حدود موريتانيا


الداخلة تايمز 

ذكر شهود عيان عبر منصات التواصل الاجتماعي اليوم الأحد ، استمرار التحشيد القبلي فى محيط منطقة “مهيريز ” الواقعة بالمنطقة العازلة خلف الجدار و القريبة من حدود موريتانيا الشمالية ، بعد المواجهات العنيفة التى سجلت فى اليومين الماضيين بين فخذين من قبيلة”أرقيبات” على خلفية إختطاف أحد شبان “لبيهات” طالب مختطفوه من فخذ “أسواعد” بمبلغ مليار سنتيم مغربي مقابل الإفراج عنه قبل ان يتدخل أفراد مجموعة الشاب المختطف عبر قوة نارية ويتم تحريره والإستيلاء على سيارة عابرة للصحاري تابعة للمجموعة الأخرى.

وفى وقت سابق ذكر مصدر قريب من محيط المجموعة القبلية الصحراوية “لبيهات – أركيبات” أن أحد أفرادها أختطفه أفراد من مجموعة “أسواعد – أركيبات” من داخل الأراضي الموريتانية يتهمونه بسرقة بضائع تجارية تبلغ قيمتها عشرات آلاف الدولارات كانت مخزنة فى مستودع داخل المنطقة الصحراوية العازلة .

يذكر أنه لاوجود لسلطة دولة بالمنطقة العازلة الواقعة خلف الجدار الملغم الذى بناه المغرب نهاية القرن الماضي لحماية مدنه من هجمات جبهة البوليساريو . 




مواضيع قد تعجبك