كواليس | شركات الحراسة المكلفة بمهرجان وادي الذهب تعتدي على الأطفال وتتحرش بالنساء

 الداخلة تايمز / سيداحمد عمر

شهدت الليلة الأولى من مهرجان وادي الذهب الذي تحتضنه مدينة الداخلة من الفترة ما بين 23 و 25 من الشهر الجاري، حضورا كثيفا للمواطنين الذين حجوا للإستمتاع بالفنانين الوافدين على المهرجان، و عاشت شوارع الداخلة أجواء فريدة تملئها البهجة والسرور بهذا الحدث الذي تدعمه جهة الداخلة وادي الذهب لفك العزلة عن المدينة وجعلها وجهة للسياحة الداخلية .

 الليلة الأولى من مهرجان وادي الذهب، لم يشبها إلى تصرفات صبيانية وطائشة لشركة الحراسة المكلفة بالمهرجان، والتي كما عاينت الجريدة أقدم مستخدمون فيها على الإعتداء على الأطفال، تعليلا من الحراس بالمنع من ولوج الساحة الأمامية للمنصة، زد على ذلك التحرش بالنساء وسياسة الإغواء لتمكينهم من الولوج !!!

 هذه التصرفات الصبيانية التي شهدتها منصة ساحة الحسن الثاني، جعلت المواطنين يتذمرون ويدخلون في مشادات كلامية لاتبشر بخير وذلك ما دفع رئيس الجهة السيد الخطاط ينجا للتدخل وفتح الحواجز الحديدية والسماح للمواطنين بالدخول بالقرب من المنصة . 

 شركات الحراسة ومسؤولها الذين لا يأبهون بحفظ النظام العام بقدر ما يهمهم إدخال الأموال إلى جيوبهم، أبانت أفعالهم هذا المساء سوءا في التسيير وإخلالا بإحترام المواطنين والعائلات وهو ما قد تنتج عنه سلبيات تحول مسار مهرجان وادي الذهب من الإيجابي، و على رئيس الجهة التدخل للحد من هذه الأخطاء التي سيستغلها البعض في مآرب يعلمها الجميع .

 تجدر الإشارة إلى أن مدينة الداخلة تتوفر على عدد من شركات الحراسة الغير قانونية، لعدم توفرها على التراخيص اللازمة، في غياب أي حد لها من طرف السلطات المسؤولة .



مواضيع قد تعجبك