تصريحات و لد الغزواني حول تجنيس الصحراويين تجر انواكشوط و قيادة البوليساريو الى اجتماعات سرية


الداخلة تايمز || الداخلة 

كشفت مصادر اعلامية ، حصول عدة اتصالات سرية قامت بها جهات على رأس هرم السلطة الحاكمة فى انواكشوط مع قيادات جبهة البوليساريو فى تيندوف  .

نفس المصادر أكدت أن الإتصالات مكثفة و متواصلة – ربما – فى مسعى لتلطيف الأجواء بين الطرفين ، بعد الإثارة التى سببها خطاب المرشح محمد ولد الغزواني ، المدعوم من السلطة إلى الإنتخابات الرئاسية الموريتانية المقررة السبت المقبل (22 يونيو ) والذى قال فيه إنه إذا فاز فى الإنتخابات سيضع حدا للتلاعب بالوثائق المدنية وفى مقدمتها الجنسية التى أشار فى خطاب حملة الدعائية من مدينة كيهيدي وسط البلاد ، انها فى السابق كانت تمنح للصحراويين المقيمين فى مخيمات تيندوف دون وجه حق.

وفى سياق تلطيف الأجواء بعد الخطاب المذكور تحدث مصدر آخر ، عن اجتماع خاص بين ضباط من الجيش والامن الموريتاني وشخصيات قيادية فى جبهة البوليساريو بينهم رئيس البرلمان خطري أدوه، ومدير الأمن ابراهيم أحمد محمود بيد الله (اكريكاو)، والمدير المركزي بوزارة دفاع الجبهة سيدي وكال ، الإجتماع جرى تحت غطاء من السرية بمنطقة عسكرية شمال موريتانيا (تيرس آزمور) .   



مواضيع قد تعجبك