العطش و معاناة سكان مخيمات اللاجئيين الصحراويين خلال شهر رمضان


الداخلة تايمز || الداخلة 

تداول عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، خبر معاناة سكان مخيمات اللاجئيين الصحراويين خلال شهر رمضان بسبب العطش الذي خلفه نذرة المياه وسؤ التوزيع الذي تمارسه قيادة جبهة البوليساريو بحسب تعبير احد المغردين من داخل المخيمات.

كما علق احد ابرز معارضي قيادة البوليساريو قائلا “هذا ومازال حمة سلامة وبومخروطة يخرطو على المناضلات بخطط محاربة العطش.

وعلى فكرة فإن قطعان الابل والاغنام المملوكة للقيادة لكل منعا صهريج خاص بها ولم تعاني ازمة المياه قط “    



مواضيع قد تعجبك