الأمين العام للأمم المتحدة يقدم تقريره النصف سنوي حول الوضع في الصحراء إلى مجلس الأمن .


الداخلة تايمز || الداخلة تايمز 

قدم  انطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة امس الاثنين، تقريره نصف السنوي حول الوضع في الصحراء  إلى مجلس الأمن الدولي .

و ذكرت مصادر دبلوماسية مقربة من ملف الصحراء ان الامين العام للامم المتحدة،  خلال هذا التقرير ركز على أهمية مفاوضات جنيف المباشرة بين الاطراف دون شروط مسبقة كما حثهم على التغلب على مقترحاتهم من خلال البحث عن حلول مبتكرة جديدة التي تساعد على التحرك نحو "حل سياسي مقبول للاطراف ، والذي يوفر للشعب الصحراوي تقرير المصير".

و في تقريره ايضا اضافت نفس المصادر ، ان غوتيريس قال إن "المشكلة المركزية" في البحث عن حل هي قلة الثقة بين جميع الأطراف ، مضيفًا أن بناء الثقة سيستغرق وقتًا و يتطلب حسن النية من كلا الجانبين. .

في التقرير ذاته طلب غوتيريس تمديد بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء  ، لكنه لم يحدد مدة الولاية الجديدة.

و يؤكد الأمين العام للأمم المتحدة أن الوقت قد حان لتشجيع الأطراف على الالتزام الجاد بعملية المفاوضات الحالية ، مشيرا إلى أن الاتفاق يتطلب "إرادة سياسية قوية ، ليس فقط من الأطراف والدول المجاورة ، ولكن أيضا من المجتمع الدولي.


  



مواضيع قد تعجبك