ماصرح به الخطاط ينجا و حمدي و لد الرشيد اعضاء الوفد المغربي المفاوض بجنيف


الداخلة تايمز || ومع 

أكد الأعضاء الصحراويون في الوفد المغربي، اليوم الجمعة، أن مشاركة منتخبي أقاليم الجنوب في المائدة المستديرة الثانية، بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، يكرس وضعهم كممثلين شرعيين لساكنة الصحراء المغربية.

و في تصريح للصحافة، قال سيدي حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، الذي شارك ضمن الوفد المغربي في المائدة المستديرة بجنيف، إن “هذه المشاركة الثانية لمنتخبي مناطق الجنوب تجسد اقتناع المجتمع الدولي بأن هؤلاء المنتخبين هم الممثلون الشرعيون والمتحدثون باسم الساكنة المحلية”.

وتابع أن هذه المائدة المستديرة كانت مناسبة للممثلين الشرعيين لإسماع صوت الساكنة المحلية و التعبير عن انتظاراتها وتشبثها بمبادرة الحكم الذاتي، و إبراز الدينامية التي أطلقت في الجهة بفضل النموذج الجديد لتنمية أقاليم الجنوب .

من جانبه، سجل رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، ينجا الخطاط، وهو أيضا عضو بالوفد المغربي في المائدة المستديرة بجنيف، أن مشاركة منتخبي أقاليم الجنوب للمرة الثانية على التوالي هو “واقع معروف” يعكس دورهم ومكانتهم كممثلين تم انتخابهم ديمقراطيا من ذرف الساكنة الصحراوية.

من جانبها ، أبرزت السيدة فاطمة العدلي فاعلة جمعوية وعضو المجلس البلدي لمدينة السمارة ، الدور الذي تضطلع به المرأة الصحراوية في الدفاع عن القضية الوطنية، مشيدة بالجهود المبذولة و الرامية إلى تعزيز مكانة المرأة في هذه الجهة في مختلف المجالات.

وجددت التأكيد على تشبث ساكنة أقاليم الجنوب بمبادرة الحكم الذاتي كحل قابل للتطبيق واقعي ،دائم و مبني على أساس التوافق من اجل تسوية نهائية لهذا النزاع الذي طال أمده.

ويضم الوفد المغربي الذي قاده السيد ناصر بوريطة ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، كذلك السيد عمر هلال الممثل الدائم للمملكة المغربية بنيويورك.



مواضيع قد تعجبك