مدرسة التجارة و التسير بالداخلة تحتضن هذا النشاط بمناسبة عيد المرأة


الداخلة تايمز || م . ا 

انطلقت فعاليات النسخة الأولى والتي نظمتها المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة صباح اليوم تحت شعار "نجاح ريادة الأعمال النسائية بجهة الداخلة وادي الذهب". والتي تتزامن مع حلول عيد المرأة في 8 مارس من كل سنة. تميز اللقاء بحضور كل من والي جهة الداخلة وادي الذهب "لامين بنعمر" ورئيس الجهة "الخطاط ينجا" وبحضور كذلك رئيس المجلس الاقليمي لوادي الذهب "سيدأحمد بكار" ومدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة وفي كلمة افتتاحية له ترحيبا بالحضور أكد مدير المؤسسة على أهمية هذا اليوم العالمي باعتبار المرأة ركيزة المجتمع مبرزا دورها فيه . تلتها كلمتا والي جهة الداخلة وادي الذهب ورئيس الجهة، والتي هنئا فيها نساء العالم بهذه المناسبة، وأثنيا بشكل خاص على نساء الجهة، مشيدين بالادوار التي تلعبها المرأة المغربية عموما والصحراوية على وجه الخصوص، بالإسهام في التنمية، وبناء مجتمع متماسك. 

وتطرقت شهيدة الإدريسي الباحثة واستاذة في علاقات التواصل بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير حول موضوع المقولاتية بصيغة المؤنث الداخلة نموذجا . 

وبدورهم طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة كانو حاضرين بمداخلاتهم والتي تمحورت على مكانة المرأة ودورها الطلائعي في المجتمع .

اللقاء الذي سيستمر ليوميين نشطه أساتذة و طلبة المدرسة، بحضور خبير هولندي "مالكو فان جيلديرين " والذي تمحور عرضه حول تأثير المقاولات على النهوض بقدرات المرأة داخل المجتمع في مجال إدارة الاعمال، وتميز اللقاء بمداخلات متنوعة صبت في مجملها حول رمزية هذا اليوم، مع تقديم التهاني لكل نساء الجهة،  وتكريم بعض النساء الرائدات بجهة الداخلة وادي الذهب، و التعريف بالعمل الجبار الذي يقمن به خدمة للتنمية، والرفع من مستوى تنافسية هذه الجهة على مختلف الأصعدة.

جدير بالذكر أن هذا الحدث  ينظم بهذه المؤسسة لأول مرة تحت شعار "نجاح ريادة الأعمال النسائية بجهة الداخلة وادي الذهب".



مواضيع قد تعجبك