البرلماني عبد الفتاح المكي يسائل رئيس الحكومة عن ملابسات وفاة الشاب احمد سالم لمغيمض

الداخلة تايمز / سيداحمد عمر

وجه النائب البرلماني عن إقليم أوسرد السيد عبد الفتاح اهل المكي، رسالة لرئيس الحكومة حول ملابسات وفاة المواطن احمد سالم لعروسي "لمغيمض" بعد إقدامه على إضرام النار بنفسه بالمعبر الحدودي الكَركَرات.

وجاء في رسالة النائب البرلماني، "على بعد أمتار من المنطقة العازلة الكَركَرات الواقعة تحت مراقبة بعثة المينورس، أقدم المواطن المدعوا قيد حياته احمد سالم العروسي، على إضرام النار في جسده، وذلك إحتجاجا على حرمانه من حقوقه، هذا بالإضافة إلى تعرضه للإهمال الطبي من قبل كل من إدارات المستشفيات التي سبق أن حل بها من أجل الإستشفاء "الداخلة و العيون و الدار البيضاء"، حيث أصيب بحروق خطيرة أدت إلى وفاته، لذلك أسائلكم السيد رئيس الحكومة المحترم ، عن ماهي ظروف و ملابسات هذا الحادث؟ وهل سيتم فتح تحقيق في الموضوع ؟"

 و يعتبر السؤال الذي وجهه النائب البرلماني عبد الفتاح اهل المكي، أول سؤلا وجه من طرف أحد نواب الأقاليم الجنوبية بقبة البرلمان، حول قضية لازالت تشغل الرأي المحلي، في وفاة الشاب "لمغيمض"، بعد إضرامه النار في نفسه يوم السبت الماضي، إحتجاجا على منعه من مزاولة نشاط " حمل البضائع " بالمنطقة الحدودية الكَركَرات، والذي حسب مقاطع عديد سجلها " لمغيمض"، يتهم فيها مدير الجمارك بالنقطة الحدودية بممارسة "العنصرية" ضدده ومنعه من إعانة أخوته اليتامى . 



مواضيع قد تعجبك