حالة من الحصار تعيشها مخيمات اللاجئين الصحراويين و الاحتجاجات تتصاعد


الداخلة تايمز || الداخلة

ذكر عدد من رواد مواقع تواصل الاجتماعي اليوم الاربعاء، ان المدخل الى منطقة الرابوني وسط مخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب تيندوف تعرف اقامة حواجز تفتيشية و عرقلة لعدد من القادمين للمشاركة في وقفات احتجاجية ضد قيادة جبهة البوليساريو و كذا المخابرات الجزائرية،  عبر الاعلان عن التضامن العلني مع المختطف السياسي الصحراوي الخليل احمد الذي تعرض للاختطاف بالجزائر منذ سنة 2009  و يجهل مصيره الى حدود الساعة .

و نظم اليوم الاربعاء عدد من اقارب المتختطف و متضامنين وقفة احتجاية عبروا من خلاله  عن سخطهم وتذمرهم من المصير المجهول الذي يتواجد  الخليل احمد، واضعين القيادة امام امر الواقع بحسب تعبير نفس المصادر .

مواضيع قد تعجبك