عملية اختطاف تسبب حالة من الغليان داخل مخيمات اللاجئين الصحراويين


الداخلة تايمز || الداخلة 

ذكر عدد من رواد مواقع تواصل الاجتماعي ان مجموعة شبابية من احدى قبائل الصحراء  صعدت من  احتجاتها ضد قيادة جبهة البوليساريو و كذا المخابرات الجزائرية،  عبر الاعلان عن التضامن العلني مع ابنهم الخليل احمد الذي ذهب ضحية لاختطافات المخابرات الجزائرية بموافقة ومساعدة من القيادة الفاسدة بالربوني حسب تعبر بيان اصدرته نفس المجموعة.

وأشارت الكثير من المصادر حسب نفس المصادر دائما إلى عملية اغتياله داخل السجون السرية للمخابرات الجزائرية تعرض لها الخليل احمد .

وكنت نفس المجموعة قد نظمت  مهرجان يوم امس الجمعة بولاية العيون، عبروا من خلاله  عن سخطهم وتذمرهم من المصير المجهول الذي يتواجد فيه ابنهم الخليل احمد، واضعين القيادة والمخابرات الجزائرية أمام الأمر الواقع، لا بد من الخليل حيا او ميتا.. اذا كان حيا فلا بد من السماح بزيارته. وتمتعه بمحاكمة عادلة... واذا كان ميتا لا بد من تقديم جثته وإجراء عملية تشريح لها لمعرفة سبب وفاته... بحسب تعبير نفس المصادر .   



مواضيع قد تعجبك