هذي تفاصيل اجديدة حول الارهابيين الثالث الي كان واحد فيهم غادي للداخلة


الداخلة تايمز || حوادث 

تناقلت مصادر إعلامية،  تفاصيل مثيرة عن كيفية هروب الجناة والإرهابيين بعد تنفيذ عملهم الإجرامي الذي راح ضحيته السائحتين لويزا ومارين  قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من توقيفهم داخل الحافلة بعد خروجها من محطة مراكش.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الجناة تمكنوا من مغادرة المنطقة مباشرة بعد قتل الضحيتين “الدنماركية” و”النرويجية”. حوالي الساعة الثانية و45 دقيقة في اتجاه منطقة أسني مشيا على الأقدام والتقى بهم شخص حاول الحديث معهم لكنهم تجاهلوه ولم يعيرو له أي اهتمام “.

وأوضح المصدر ذاته أن ثلاثة إرهابيين، وصلوا لمنطقة أسني بعد خمس ساعات من المسير مشيا على الأقدام، ثم استقلوا سيارة أجرة كبيرة في اتجاه مدينة مراكش،

وأضافت المصادر ذاتها أن سائق سيارة الأجرة ومباشرة بعد علمه بوقوع الجريمة بمنطقة واد إمليل سارع إلى إبلاغ مصالح الدرك الملكي بنقله لثلاثة أشخاص من منطقة أسني إلى المدينة الحمراء.

يذكر أن التحقيقات مازلت مستمرة بعدما أوقفت السلطات الأمنية 9 متهمين على خلفية هذه الجريمة



مواضيع قد تعجبك