الداخلة تايمز

موريتانيا ترحب بمبادرة الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الخضراء حول التعاون مع الجزائر

موريتانيا ترحب بمبادرة الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الخضراء حول التعاون مع الجزائر


الداخلة تايمز | الداخلة 


أعربت الحكومة الموريتانية بشكل رسمي عن ترحيبها بالمبادرة التى تضمنها خطاب  الملك محمد السادس  فى خطابه الأخير بمناسبة الذكرى 43 لعيد” المسيرة الخضراء”  فى السادس نفمبر الجاري.


واشادت حكومة انواكشوط بخطاب الملك الذى  دعا فيه الجزائر إلى فتح حوار  مباشر وصريح يعيد إلى المنطقة المغاربية لحمتها الأخوية الأصيلة.

وجاء على لسان سيدى محمد محمد ولد محم ،  وزير الثقافه الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية مساء الخميس 8 نفمبر 2018  على هامش المؤتمر الصحفي المتوج للاجتماع الاسبوعي للحكومة، أن بلاده ترحب  بالدعوة وتتمنى أن تنال حظها.


واضاف الوزير: “موريتانيا تشجع وتتمنى التوفيق لأي مبادرة من شأنها أن تضمن استقرار المنطقة وامنها وحسن الجوار”.

يذكر أن  الملك محمد السادس، أكد خلال خطابه المذكور ،  على أن مصالح الشعبين المغربي والجزائري هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بينهما، مشيرا إلى أن ” وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول”.

الملك أشار إلى أنه منذ توليه العرش، طالب فتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية الجزائرية، داعيا اليوم إلى حوار مباشر وصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين، وذلك بتشكيل آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها.

وقال فى خطابه إنه اعتبارا لما يكنه المغرب للجزائر، قيادة وشعبا، من مشاعر المودة والتقدير، فإن المغرب لن يدخر أي جهد، من أجل إرساء علاقات ثنائية مع الجزائر على أسس متينة، من الثقة والتضامن وحسن الجوار، عملا بقول جده صلى الله عليه وسلم : “ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه”.




أضف تعليقك
    تعليقات الزوار